من هو أخطر شخص في العالم؟

صرح أستاذ الاقتصاد بجامعة نيويورك المليونير، سكوت غالواي، إن الرئيس التنفيذي لـ”فيسبوك”، مارك زوكربيرغ، هو أخطر شخص في العالم.

وبما أن زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لفيسبوك فهو يحظى باهتمام مليارات ال الأشخاص، يتمتع مارك زوكربيرغ بسلطة لا تصدق، بحسب صحيفة“بلومبرغ”.

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 


جديد الحدث أونلاين:

آآآآآآآآآآآ

آ 

آآ 

آآآ 

آآآآ 

آآآآ 

آآآآآ 

آآآآآآ 

آآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

آ


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ 

وقال غالواي، إن “فيسبوك” تعمل على دمج خدمات المراسلة عن طريق مختلف المنصات (التطبيقات) التي تملكها، منها فيسبوك، وإنستغرام وواتساب وماسنجر، حيث تشتغل جميعها على “البنية التحتية التقنية” نفسها، في حين سيظل العملاء قادرين على استخدام كل تطبيق للمراسلة بشكل فردي، وهذه هي خطة زوكربيرغ التي سيتم تطبيقها نهاية هذا العام أو أوائل 2020.

وحسب غالواي أن خطر زوكربيرغ يأتي من سيطرته بهذا الدمج على شبكة اتصالات واحدة تضم 2.7 مليار شخص حول العالم.

وفق بيانات فيسبوك، فإن أكثر من 2.7 مليار شخص يستخدمون واحدة – على الأقل – من التطبيقات المملوكة للشركة كل شهر، وأكثر من 2.1 مليار شخص يستخدمون “فيسبوك ماسنجر” أو “إنستغرام” أو “واتساب” كل يوم في المتوسط.

وأشار غالواي في مقابلة لشبكة “سي إن بي سي” الأمريكية: “فكرة أن لدينا شخص واحد يقرر خوارزميات شبكة يبلغ عدد أعضائها 2.7 مليار شخص هو أمر مخيف، بغض النظر عن نوايا هذا الشخص… فمجموعة متنوعة من الأصوات ووجهات النظر هي التي تساعد في الحفاظ على صحة العملية الديمقراطية”.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص