أمريكا تطيح بـ محمد بن سلمان .. وصحيفة بريطانية تفجر مفاجآت مدوية وتنشر تسريبات خطيرة عن ما يجري في الديوان الملكي

كشف الكاتب البريطاني الشهير ديفيد هيرست عن نبوءة مثيرة بشأن ولي العهد السعودي محمد "بن سلمان".

وحذر "هيرست" في مقال نشره عبر صحيفة "ميدل إيست أي" ، الأمير محمد بن سلمان من التجرد من جميع أسلحته الدبلوماسية مثلما تخطط له دولة الإمارات ، مؤكدًا أن هذا قد يجعله عبئا على الولايات المتحدة التي قد تسعى للتخلص من حكمه .

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

وقال "هيرست" في مقاله: "لقد درب ولي عهد أبوظبي تلميذه السعودي على تجاهل مشاعر المسلمين وتجاهل الإرث السعودي، إلا أن هذه ملفات ثقيلة يصعب على الدولة السعودية التخلي عنها، ولو حصل، فإن تكلفة ذلك في العالمين العربي والإسلامي ستكون باهظة جدا، ولن يتم دفع هذه التكلفة من قبل مشروع تجاري صغير مثل الإمارات العربية المتحدة، وإنما ستدفعها دولة مثل المملكة العربية السعودية، التي تزداد ضعفا عاما بعد عام في ظل الحكم الحالي" حسب تعبيره.

وأضاف: "ما من شك في أن محمد بن سلمان سينتهي في اللحظة التي تفيق فيها أمريكا وتدرك أنه بات عبئا كبيرا على مصالحها العسكرية والاستراتيجية في الخليج .. يعتقد بعض السعوديين المقربين من العائلة الملكية الحاكمة، أن ذلك قد يحدث قبل أن يتوج ملكا على البلاد، وحينها ستخسر الإمارات كل رهاناتها.. وقد تعود الأمور بين الرياض وأبوظبي إلى ما كانت عليه من قبل، في وقت أقرب بكثير مما يظن محمد بن زايد".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص