صـادم

اكتشفت ‘‘ليلة الدخلة‘‘ أن عريسها من ‘‘المثليين والشواذ‘‘.. فلجأت إلى حيلة شيطانية لا تخطر على بال إبليس؟؟!

مشكلة العروس المسكينه انها تزوجت من عريس مثلى يحتاج هو لعريس يدخل به والعروس لم تكن تعلم ذلك الا يوم الدخلة واهلها ينتظرون ان يدخل عريسها بها وتخاف الفضيحة تخاف ان يتهمها اهلها بشىء لم يكن فيها وعريسها شاذ جنسيا فاتصلت بصديقتها لتاتيها فى السر وبالفعل حضرت بدون ان يعلم احد حتى تساعدها فى مشكلتها الكبرى التى وقعت بها دون ان تدرى ، وكانت قد تمت خطبتها بسرعة وعلى عجاله دونما ان تجلس مع خطيبها وقت كافى .

زوجها لا يرغب فى الزواج
لكنها كانت تحس ان زوجها لا يرغب فى الزواج ولكنه كان يمثل ذلك حتى  يهرب من تهديد والده له الذى يريده ان يتزوج حتى ينجب له احفاد ، يرثونه ويرثون اطيانه وعقارته وممتلكاته التى لاحصر لها ، فاختار له اجمل بنات القرية ، وان كانت فقيرة ، لكنها جميلة وفاتنة الجمال ، واهل العروس كانوا فى مطمع من ثروة العريس ولذلك اسرعوا بسرعة كبيرة فى انهاء كل الاجراءات والاموال موجودة وبكثرة فتسخر كل شىء وتسهل كل شىء باقصى سرعة .

 


جديد الحدث أونلاين :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

تجهيز العرس
وتم تجهيز العرس الكبير وتم اقامة اكبر عرس فى القرية والجميع فرحين ومسرورين لمشهد العرس وقلام والد العريس دعوة كل اهالى القرية وذبحوا الذبائح واقاموا عرس جميل الكل رقص وغنى فيه حتى الساعات الاولى من صباح ثانى ايام العرس ، الجميع يغنون ويبتهجون والعروس حزينة جدا ، هى تريد ان يدخل بها زوجها وتريد ان تحمل منه ولد يرث كل هذه الاملاك والنعيم وتريد ايضا ان تتنعم هى الاخرى بكل هذا الصولجان وتخرج من حياة الفقر والبؤس والمرض والجوع والحرمان .
فما كان من العروسة المصدومة إلا أن استعانت بإحدى صديقاتها لإتمام العملية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص