ورد الآن: قناة الجزيرة توقف كافة برامجها وتنقل قبل قليل هذا الخبر العاجل من اليمن.. شاهد

أدلى وزير النقل المستقيل من منصبه المهندس صالح الجبواني بأول تصريح له بعد قرار استقالته من منصبه، الذي تقدم به يوم السبت المنصرم لفخامة الرئيس هادي .

وقال الجبواني في تصريح هام نشرته قناة الجزيرة، إنهم وجهوا رسائل نصح لرئيس الحكومة معين عبدالملك في المشاريع الفوضوية في الجنوب، حيث قال :"نصحنا رئيس الحكومة بأن لا يكون حصان طروادة لمشاريع الفوضى في الجنوب".

آآآآ 


جديد الحدث أونلاين:

آ 

آآ 

آآآ 

آآآآ 

آآآآ 

آآآآ 

آآآآ 

آآآآ 


آآآآ 

وقال وزير النقل اليمني المستقيل صالح الجبواني إنه تصدى للإمارات لأنه أدرك مبكرا  ماسماه مشروعها التقسيمي التدميري في اليمن، معتبرا أن السعودية تغض الطرف عما تفعله الإمارات هناك، وأنه لا يدري إن كان ذلك تجاهلا أو تواطئا.

 

وأوضح أنه لن يقبل بالشلل والفوضوية التي فاحت فضائحها في عدن وفي عموم جنوب اليمن، وبيّن أن الحكومة الشرعية وقعت اتفاق الرياض "لكنهم منعونا من العودة إلى عدن".

وأشار الجبواني إلى أنه نصح رئيس الحكومة بألا يكون حصان طروادة لمشاريع الفوضى في الجنوب، وأضاف أنه إما أن ينفذ اتفاق الرياض أو تنزع السعودية يدها من هذا الاتفاق، وبعدها ستتحرر عدن في ساعات.

وعن فصله من العمل، قال إن مدير مكتب الرئيس أبلغه أنه سيوقف إجراءات رئيس الحكومة بوقفه عن العمل، لكن ذلك لم يحدث.

استقالة وتبريرات

وكان الجبواني قد تقدم باستقالته على خلفية قرار أصدره رئيس الوزراء المعين معين عبدالملك الخميس بإيقافه عن العمل؛ بدعوى وجود "إخلال جسيم في أداء مهامه".

وقال الجبواني -في رسالة استقالته- إنه تلقى خطابا من رئيس الحكومة بإيقافه عن العمل، رغم كون الأمر سياديا من اختصاص رئيس الجمهورية، وأضاف أن قرار إيقافه جاء بعد يومين من صدور حكم بإعدامه من جانب الحوثيين، وسبقه سقوط محافظة عدن في أيدي مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي، وإخراجه منها بالقوة، بعد دفاعه عن مؤسسات الدولة، وكذلك منعه من العودة إلى عدن بعد توقيع اتفاق الرياض بين الحكومةوالمجلس، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

واضاف الوزير المستقيل بالقول :"الرياض تغض الطرف عما تفعله الإمارات باليمن ولا ندري هل ذلك تجاهل أم تواطؤ، تصدينا للإمارات لأننا أدركنا مشروعها التقسيمي التدميري في اليمن مبكرا".

وطالب الجبواني من المملكة أن ترفع يدها من اتفاقية الرياض وهم سيحررون عدن، حيث قال :"إما أن ينفذ اتفاق الرياض أو ترفع السعودية يدها عنه وستتحرر عدن"

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص