‘‘إسرائيل’’ تكشف عن الرئيس العربي الذي رفض إغراءات خيالية من الإمارات والسعودية مقابل التطبيع (الاسم)

قالت صحيفة "جلوبس" الإسرائيلية يوم الجمعة، إن السلطة الفلسطينية رفضت إغراءات اقتصادية "خيالية" قدمت من قبل كل من الإمارات والسعودية مقابل الموافقة على التطبيع مع إسرائيل.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه "في الأشهر الأخيرة جرت مفاوضات سرية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وبمشاركة ومعرفة كل من السعودية والبحرين ومصر، والرئيس الفلسطيني محمود عباس ومحمد اشتية رئيس الحكومة، بهدف إنهاء المعارضة الفلسطينية لإقامة علاقات والتطبيع مع إسرائيل.

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وأضافت أن "الإمارات والسعودية قدمتا وعدا بإيقاف عملية تطبيق السيادة الإسرائيلية على أراضي الضفة الغربية وفي نفس الوقت استئناف المفاوضات مع إسرائيل، كما أنه تم كذلك طرح عروض اقتصادية خيالية على القيادة السياسية الفلسطينية".

وتابعت، "وفقا لدبلوماسيين دوليين مدعومين من السعودية شاركوا في هذه الخطوة، فقد عرض على القيادة الفلسطينية استثمارات ضخمة في البنية التحتية، وفتح قنوات تجارية مباشرة، وبيع النفط والغاز بأسعار منخفضة للغاية، وإنشاء مناطق صناعية متطورة، وتوظيف عشرات الآلاف من المهندسين والأكاديميين الفلسطينيين في الشركات الخليجية وغيرها".

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل توصلتا إلى اتفاق سلام لتطبيع العلاقات بينهما برعاية أمريكية.

ويستضيف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الـ15 من سبتمبر الجاري مراسم توقيع الاتفاق بين إسرائيل والإمارات.

المصدر: وكالة معا الفلسطينية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص