أول رد عاجل من البحرين على تصريحات إيران بشأن التطبيع مع إسرائيل

علق وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، على التصريحات الإيرانية، التي اعتبرت فيها اتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل، "وصمة عار وخطوة مذلة للتضحية بالقضية الفلسطينية من أجل الانتخابات الأمريكية".

وعبّر الزياني، في اتصال هاتفي مع قناة "العربية" عن رفضه للتصريحات الإيرانية، مؤكداً أن "البحرين بلد ذو سيادة يرفض التدخلات الخارجية في شؤونه الخاصة".
وأشار وزير الخارجية البحريني إلى أن "إيران قدمت الدعم للميليشيات في المنطقة لزعزعة استقرار وأمن المنطقة".

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وأصدرت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس السبت، بيانا، ردت فيه، على اتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل والذي تم إعلانه، برعاية أمريكية.

وأدانت الوزارة، اتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل، مؤكدة أن هذا الاتفاق "وصمة عار وخطوة مذلة للتضحية بالقضية الفلسطينية من أجل الانتخابات الأمريكية". وأضافت أن "‏حكومة ‎البحرين ارتكبت خطأ استراتيجيا وبدلا من العودة إلى شعبها للحصول على الشرعية لجأت إلى من اغتصب القدس المحتلة"، مؤكدة أن "‏البحرين ومن معها سيتحملون بالكامل عواقب أي زعزعة للأمن والاستقرار تحصل في المنطقة بسبب التطبيع مع إسرائيل".

فيما قال الحرس الثوري الإيراني، إن "على حاكم البحرين أن ينتظر الانتقام الشديد من مجاهدي القدس والشعب المسلم والغيور لهذا البلد"، مؤكدا أن "العمل المخزي الذي قام به آل خليفة والنظام العميل الحاكم في البحرين بإقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، والذي تم ضد إرادة الشعب المسلم في هذا البلد هو حماقة عظيمة تفتقر للشرعية وستتلقى الرد المناسب".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص