صادم: زواج شابة سورية حسناء موالية لـ بشار الأسد بشاب روسي وسط دهشة الجميع .. شاهد كيف كان حفل الزفاف؟؟ (فيديو)

تداولت صفحات موالية لنظام الأسد، تسجيلاً مصوراً لحفل زفاف فتاة من الساحل السوري بشاب روسي، حيث تمّت مراسم الزواج بمدينة جبلة الخاضعة لسيطرة نظام الأسد ميليشـ.ـياته.

واحتفت الصفحات الموالية، بعقد قران الشابة السورية “عبير علي شبل”، على الشاب الروسي “نيكولاي فلاديمير وفيتش ” أمس الاثنين في مطعم ليلة العمر بمدينة جبلة.

 


جديد الحدث أونلاين :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

ولم تذكر الصفحات الموالية فيما إذا كان الشاب الروسي مدني أو جندي يخدم في قاعدة طرطوس البحرية الروسية أو بقاعدة حميميم الجوية الروسية.

ليست المرة الأولى
وفي وقت سابق احتفل موالون لنظام الأسد في نيسان 2018 بـ “زواج” أول فتاة سورية من مدينة طرطوس الساحلية من ضابط بجيش الروسي.


 
ولا يُستغرب الأمر، إذ يتفوّق الجنود الروس في سوريا على أقرانهم من قوات نظام الأسد بعدة مزايا أهمها الوضع الاقتصادي المنتعش.


 والرواتب الخيالية التي يتقاضونها لقاء خدمتهم العسكرية في سوريا، والتي تؤهلهم وزوجاتهم للعيش في تلك المنطقة بطرقٍ استثنائية.

ما بين الرفـ.ـض والقبول
لم تخلو ظاهرة زواج الروس من النساء السوريات من استـ.ـهزاء المعلقين على الحـ.ـادثة، وما بين الرفض والقبول.

وبسبب ما آلت إليه الأوضاع في سوريا بعد عشرة أعوام من الحـ.ـرب، ونسيان عشرات الآلاف من القصص الاجتماعية والاقتصادية


 
والخدمية التي من المفترض الحديث وتسليط الضوء عليها لنشر خبر لا يتعدى زواج شاب أجنبي من فتاة الأمر الذي حصل آلاف المرات قبيل انـ.ـدلاع الثورة السورية.

نسب العنوسة في سوريا بلغت حاجز الـ 70%
وتجدر الإشارة، إلى أن صحيفة البعث الموالية لنظام الأسد، نشرت في نهاية العام الماضي دراسة موسعة شملت إحصائيات حول نسبة العنوسة في سوريا.

وأظهرت الإحصائيات، أن نسب العنوسة في سوريا وصلت حاجز الـ 70%، فيما وصلت نسبة الزواج من امرأة ثانية إلى 40%.

وفي الوقت الذي وُصِفت فيه أرقام الإحصائية بالـ “صـ.ـادمة” وانتشرت بشكلٍ فيروسيّ في المواقع الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي

اعتبر كثيرٌ من المتابعين أنّها لا تعكس حقيقة التحوّل الذي أصـ.ـاب المجتمع السوري، فهذا المجتمع أمسى، بشكلٍ لا تخطئه العين، “مجتمعاً أنثويّاً” بامتياز.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص