“مجتهد” يكشف معلومات سرية عن مبادرة سعودية إماراتية للإطاحة بالرئيس هادي من السلطة وتعيين هذه الشخصية خلفاً له؟

كشفت مصادر سياسية خاصة في العاصمة السعودية الرياض لـ”مجتهد نيوز” بأن السعودية تسعى لإزاحة الرئيس هادي من المشهد السياسي اليمني.

 

 


 

 

 


 

وفي تصريح خاص لـ “مجتهد نيوز” أكدت المصادر التي فضلت عدم الإفصاح عن اسمها “أن هنالك حالة توافق شبه كامل في أروقة الحكومة السعودية بأن الرئيس الشرعي لليمن عبدربه منصور هادي. بات يشكل عائقا كبيرا في المضي نحو مصالح سياسية تنهي حالة الحرب في اليمن التي تقودها المملكة والإمارات.

 

وقالت المصادر نقلاً عن السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر. بأن الرئيس هادي أصبح عبئا ثقيلا على السعودية. مشيراً إلى أن  ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لم يعد لديه أي قناعة بجدوى بقاء الرئيس اليمني هادي. نظرا لعدم قدرته على تحقيق اصلاحات سياسية وعسكرية وإقتصادية توقف العبث الكبير في مؤسسات الدولة .

 

معتبرا بأنه أصبح عاجزا عن السيطرة على الوضع في الداخل اليمني وأن القيادات العسكرية والسياسية في المحافظات المحررة. هي من تدير أمور تلك المحافظات ولا علاقة لذلك بالرئيس هادي .

 

وفي السياق، أشارت المصادر إلى أن السفير السعودي لدى اليمن آل جابر. كشف عن رؤية متكاملة سيتم رفعها في تقرير شامل يقيم حالة الوضع للرئيس هادي وحكومته لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز. لإتخاذ القرار المناسب بشأنها. خصوصا بعد أن قدمت السعودية مبادرة جديدة وخطة شاملة لوقف إطلاق النار في اليمن. والذهاب نحو الحل السياسي الشامل الذي يكفل للسعودية تأمين حدودها الجنوبية من أي هجمات تقوم بها جماعة الحوثي .

 

وأوضحت المصادر بأن المملكة العربية السعودية والإمارات يعملان حالياً على إجراء عملية سلسة لنقل السلطة في اليمن . من خلال سحب الثقة من هادي كرئيس للشرعية ونقل صلاحياته لرئيس البرلمان اليمني الشيخ سلطان البركاني. وفقاً للقانون اليمني الذي ينص على تولي رئيس مجلس النواب مهام رئيس الجمهورية في حالة قدم هادي استقالته أو وصلت البلاد إلى مرحلة الفراغ الدستوري .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص