محاولة انقلاب في الكويت بقيادة مسؤول من الأسرة الحاكمة.. وإعلان رسمي بشأن أبرز المتورطين (الأسماء)

أعلنت المحكمة التأديبية في جنيف أن جلسة المسؤول الأولمبي السابق الشيخ أحمد الفهد الصباح المتهم بالتزوير في مخطط انقلاب مزعوم بالكويت، ستبدأ في 30 أغسطس وستستمر لـ8 أيام.

وكان الصباح وهو أحد أبناء الأسرة الحاكمة في الكويت، مثل أمام المحكمة يوم 22 فبراير الماضي، وتأجلت المحاكمة بسبب عدم وجود محامي دفاع مع واحد من المتهمين الخمسة، وهو حمد الهارون. وصف الادعاء الهارون في مذكرة الاتهام بأنه المساعد المقرب السابق للشيخ.

 


 

 

 


 

تنحى الشيخ أحمد عن بعض مناصبه الأولمبية كعضو في اللجنة الدولية ورئيس المجموعة الدولية الوطنية للكيانات الأولمبية- بعد نشر مذكرة الاتهام في نوفمبر 2018.

إلا أنه مستمر في منصبه كرئيس المجلس الأولمبي لآسيا، الذي تستضيف عضوته اليابان أولمبياد الصيف المؤجلة من 2020 في الفترة من 23 يوليو إلى 8 أغسطس.

 

 

يزعم الادعاء أن الشيخ أحمد والهارون وثلاثة محامين مقرهم في جنيف رتبوا قضية تحكيم مفبركة في 2014 للمساعدة في توثيق تسجيلات مصورة قدمها الشيخ للسلطات الكويتية. وينفي المتهمون ارتكاب أي جرم، إلا أنهم يواجهون أقصى عقوبة بالسجن خمس سنوات في حال ادينوا.

ويظهر المقطع المصور رئيس الوزراء الكويتي السابق ورئيس مجلس النواب السابق وهما يخططان للإطاحة بأمير المملكة آنذاك.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص