هذا النوع من ‘‘التمر’’ في رمضان يؤدي إلى الطفح الجلدي والنزيف وتكوين حصوات المرارة

يقبل الصائمون في رمضان على تناول مشروب التمر الهندي، ويفضل الكثيرون تناول في أثناء الإفطار.

وللتمر الهندي العديد من الفوائد، ولكن رغم ذلك فله أضرار كبيرة في حالة الإفراط في تناوله.

تآكل مينا الأسنان
يحتوي  التمر الهندي على نسبة عالية من الأحماض، وعند الإفراط فيه، تصبح الأسنان أكثر عرضة للتصدع والكسور والتساقط، نتيجة لتآكل طبقة المينا التي تغلف سطحها الخارجي.

تكوين حصوات المرارة
الإفراط في تناول التمر الهندي يسبب تكون حصوات المرارة، وتشمل أعراضها "الغثيان والقيء والإعياء والشعور بألم في الجزء العلوي من البطن وعسر الهضم والإمساك"، وفقا لموقع "الكونسلتو".

النزيف
يزيد التمر الهندي من سيولة الدم، لذلك يجب الحذر من تناوله للأشخاص الذين يتناول أدوية مثل الأسبرين أو العقاقير التي تزيد سيولة الدم لأنه يتفاعل معها ومن الممكن أن يزيد خطر الإصابة بالنزيف.

الطفح الجلدي
يؤثر الإفراط في تناول التمر الهندي إلى إثارة أعراض الحساسية عند بعض الأشخاص، مثل الحكة والطفح الجلدي والقيء.

 انخفاض سكر الدم
أثبتت بعض الدراسات أن التمر الهندي يخفض نسبة السكر بالدم، مما يؤدي إلى المعاناة من بعض الأعراض المزعجة للأشخاص المصابين بمرض السكري، مثل ضبابية الرؤية والتعرق الشديد والهبوط والدوخة، وقد يتفاقم الأمر إلى حد فقدان الوعي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص