انهيار عملة بتكوين لأدنى مستوى لها منذ ديسمبر 2020.. وخبراء يكشفون 5 أسباب

سجلت العملات المشفرة، بتكوين وغيرها خلال الساعات الماضية، تراجعا بشكل كبير.

وأوضح خبراء حسب "سكاي نيوز عربية"، 5 أسباب لتراجع عملة بتكوين وغيرها على النحو التالي:" الأول كونها ملاذًا غير آمن، والثاني أنها لا رقابة قانونية عليها، مع غياب الأصول التي تحمي قيمة العملة، والثالث ما تعانيه الأسواق من ضغوط ارتفاع التضخم الأميركي.

 



اقرأ أيضاً:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وتابعوا: الرابع ما يتثمل من مخاوف رفع الفائدة الأميركية، أما السبب الخامس للانهيار يأتي مع محاربة البنوك المركزية لهذه الأصول المشفرة ومجابهة مخاطر استخدامها في غسيل الأموال.

وانخفضت بتكوين ليجري تداولها في تعاملات، أمس الإثنين، دون مستوى الـ 25 ألف دولار، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر 2020.

كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 493.1 مليار دولار لتستحوذ على حصة سوقية نسبتها 47.17 بالمئة من إجمالي السوق.

وسجلت "إيثريوم"، التي حلت في المركز الثاني، في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، خسائر 5.8%، مقابل تراجع أسبوعي بنسبة 26.4% ليجري تداولها في تعاملات الإثنين دون مستوى 1200 دولار.

وجاء ذلك وسط مخاوف شديدة من تكرار "اليوم الأسود" الذي شهدته أسهم التكنولوجيا يوم فقاعة الإنترنت أو يوم "الدوت.كوم".